تقارير تشير إلى صدور قرار وشيك بنقل مقام إبراهيم من جوار الكعبة

المختصر / أشارت تقارير نشرت خلال الفترة الماضية، الى أن هناك قرارا وشيكا سيصدر عن العاهل السعودي، يقضي بنقل “مقام إبراهيم” عليه السلام، من جوار الكعبة المشرفة في مكة المكرمة إلى مكان آخر، بما يمنح منطقة الطواف في الحرم مساحة أوسع. وأوضحت تلك التقارير أن قرار النقل استنفد إلى حد كبير، مباحثه الفقهية والفنية اللازمة، والتي شارك بها كبار العلماء والباحثين السعوديين.

وأكد الشيخ محمد بن حسن آل الشيخ، عضو هيئة كبار العلماء في السعودية، على أن مسألة نقل مقام سيدنا إبراهيم عليه السلام هي “من خصوصيات ولي الأمر” في إشارة إلى عاهل البلاد الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

ولفت آل الشيخ في تصريحات نقلتها عنه صحيفة “المدينة” السعودية امس الاول الأحد (15 – 1)، إلى أن مسألة نقل المقام “قد سبقت دراستها من قبل هيئة كبار العلماء في الدورة السادسة التي عقدت عام 1395هجري (1975 ميلادي)، وقررت الهيئة بالإجماع جواز نقل المقام، نظرا للضيق والازدحام في المطاف، ما لم ير وليّ الأمر (الملك) تأجيل ذلك للمصلحة”.

يشار إلى أن “مقام إبراهيم” هو الحجر الذي كان يقف عليه سيدنا إبراهيم عليه السلام، عندما ارتفع بناء الكعبة عن قامته، فوضعه له ابنه إسماعيل ليقف عليه وهو يرفع الحجارة على الكعبة المشرفة، فأنطبع أثر قدمين عليها بشكل غائر، وبقي هذا الحجر ملصقا بحائط الكعبة إلى أيام عهد الخليفة عمر بن الخطاب، حيث أبعده عن الكعبة بضعة أمتار لئلا يشغل المصلين وجموع الطائفين، وما تزال أثر قدم إبراهيم الخليل باقية عليه إلى الآن، وقد أحيط بغطاء زجاجي عليه غطاء مذهب لحمايته من التأثيرات المناخية.

المصدر: الشرق القطرية

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

  • الحقوق محفوظة

    Creative Commons License
  • ارشيف المدونة

  • اقسام المدونة

%d مدونون معجبون بهذه: