بين مدرسة الصحابة الكرام وأدعياء السلفية اللئام

بسم الله والحمد لله العزيز القهار الرحيم الجبار

 بعد انتشار فكر الباطنية السلفية وعقائد خوارج الحشوية والكرّامية كان لا بد لطالب علم ان يقف وقفة جلال في وجه هؤلاء وخصوصاً بعد غلوّهم في الكذب بأنهم سلفية وتسترهم بالقرآن والحديث النبوي

مع أن أكثر فقههم واقتباسهم من ابن تيمية الحراني في القرن الثامن الهجري أي من خلف خلف خلف خلف خلف خلف خلف الخلف أبو ابن وهاب النجدي وهو بعد ثلاثة عشر قرناً 

فما الفرق بين أهل السنة والسلفية المزعومة التي تدّعي صلتها بالصحابة والسلف الأول من الأمة ؟

ومن هو المنتسب حقيقة لمدرسة الصحابة وتلامذتهم لا بد من كشف اللثام وتبسيط الكلام ما أمكن ليفهمه العوام 

ولماذا تجمع فقه الصحابة في المدارس السّنية الأربعة الحنفية والشافعية والحنبلية والمالكية ولماذا أوجب علماء الأمة اتباع هاتيك المدارس ؟

لا يخفى على الكثير أنه عندما بزغ نور الإسلام ونزلت آيات القرآن على قلب النبي العدنان عليه أفضل الصلاة والسلام بدأ الصحابة رضوان الله عليهم بكتابة القرآن وحفظه في الصدور والمصاحف بالتواتر وغلب عليهم اكتفائهم بحفظ السنة والفقه في الصدور وتلقينها لتلامذتهم المقربين المحققين الذين ابتدؤوا بتدوين فقه الصحابة والسنن المباركة وتلقينها لمن وراءهم من التابعين وتابعيهم فانتقل أكثر فقه الصحابة في صدور خلفائهم من فقهاء التابعين ولم يدون الكثير من فقههم في العصر الأول وكثير من الروايات التي دونت لم تحفظ الحفظ السديد ولم تنقل النقل العلمي الصحيح بل كثير مما ينسب للصحابة سنده ضعيف وإلا لو دوّن ونُقل مذهب أحد كبار فقهاء الصحابة ب (التواتر) (أي بنقل جماعة من العدول الصادقين عن غيرهم حتى زمننا هذا ) لكان له وجه السبق والأفضلية على غيره من المذاهب الفقهية السنية الكبرى ولوَجب على الأمة اتباع فقه أحد الأئمة المجمع على إمامتهم وأعلاهم قدراً هم فقهاء الصحابة لكن لم يحدث التدويين السديد الصحيح المتواتر إلا لبعض المدارس الفقهية التي تجمعت فيها جلّ فتاوى الصحابة رضوان الله عليهم في عصر التابعين ومن بعدهم !

وكثير من المدارس الأولى لم يستمر حفظها كما حفظت أقوى المدارس وهي المذاهب الأربعة ( الحنفية والشافعية والحنبلية والمالكية ) كمذهب إمامنا الأوزاعي ومذهب الليث بن سعد ومذهب سفيان الثوري وإبراهيم النخعي وغيرهم الكثير من أئمة الإسلام الأعلام الذين عاشوا القرن الأول وكملت فيهم شروط الاجتهاد وصحت فيهم التزكية بشهادة كبار الصحابة والتابعين فغلبت المدارس الأربعة بسبب دقة النقل بالتواتر و كمال صحّتهِ .

فعندها تجمّع جميع علماء المسلمين وأوجبوا اتباع إحدى هذه المدارس على المسلمين باستثناء المجتهدين الكبار الذين ظهروا وبرزوا في القرون اللاحقة والذين من صدق إخلاصهم لم يخرج أحدهم عن جماعة المسلمين ولم يجمعوا المسلمين على مذهب خامس وسادس بل رجعوا ليكونوا محققين ومجددين ومرجحين في إحدى مدارس أهل السنّة الأولى كالإمام النووي والغزالي والجيلاني وابن الحاجب والقرافي والسيوطي والطحاوي والسرخسي وابن عابدين اللهم ارض عنهم آمين .

هذا بالإضافة إلى أنه صار المرجع في الفتوى في كل مذهب هو قول الجمهور ولا يجوز تلقف الأقوال الشاذة في كل مذهب بل يؤخذ بقول الجماعة والأكثرية وهو المفتى به في كل مذهب .

وبسبب هذا المبدأ في الضبط والإتقان وتقديم أصحاب القرن الأول والثاني الهجري وتقديم النقل بالتواتر على الضعيف والشاذ والمدسوس .

رفضت بعض المذاهب كمذهب الجعفرية من الشيعة الإمامية رغم نسبتها إلى الإمام الهمام جعفر الصادق وغيرها رفض لنفس الأسباب السابقة .

فكيف بعدما ذكرت يمكن أن يقبل علماء السنة عبث الجاهلين أدعياء العلم والإجتهاء في آخر الزمان والذين لا يمنعهم الحياء من أن ينسبوا نفسهم للصحابة والسلف رغم شذوذهم عن جلّ القواعد والآداب التي وضعها الصحابة والتابعون فيفسرون القرآن بفهمهم القاصر ويحكمون بالحلال والحرام من دون الله بجهل ويجعلون إمامهم في الحديث من لا شيخ له ولا أستاذ ويفتون آلاف الفتاوى الباطلة أو المنقولة عن أقوال شاذة غير علمية ولا يفتى بها في المذاهب السنية

وينقلون أدلتهم على فهمهم القاصر مما يحلو لهم من آلاف الأقوال التي نسبت للصحابة والتابعين بأسانيد ثبت بغلبة الظن عدم صحتها ودون البيان عن أسانيدها الضعيفة لينقضوا بأدلتهم إجماع الفقهاء والمفتى به في المذاهب وليتمتعوا بالمبدأ القائل خالف تعرف ثم يقولون للعوام أين دليلكم في هذا

ألا يعلمون أن الدليل هو أمر عظيم ربما يأخذ شرح كلمتين من حديث آلاف الصفحات عند الأئمة السابقين وليس الحكم الشرعي يؤخذ من ظاهر لفظ أو فهم عارض لحديث صحيح لا يعلم الجاهلون بوجود العشرات من الروايات الأخرى الصحيحة المتممة لهذا الحديث والمخصصة لمعناه والمبينة لسبب وروده وعلة حكمه ولا حول ولا قوة إلا بالله

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

  • الحقوق محفوظة

    Creative Commons License
  • ارشيف المدونة

  • اقسام المدونة

%d مدونون معجبون بهذه: