الوهابية السلفية والطعن في الشيخ أحمد ديدات واتهامة في دينة وانه يتبع البهائية

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله ولي الصالحين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، إله الأولين والآخرين، وأشهد أن نبينا محمدًا عبده ورسوله سيد الخلق أجمعين، اللهم صلِّ وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه والتابعين, وبعد

الوهابية أدعياء السلفية لم يتركوا احدا من امة الاسلام الا وطالتة السنتهم باقبح الاقوال والاتهامات فاليوم نري اتهام قبيح من ادعياء السفية لفارس من فرسان الدعوه الاسلامية الذي هز اركان الدول الغربية بمناظراتة التي ما زالت وستزال بأذن الله نبراسا للحق وسيفا صقيلا علي اهل الكفر والالحاد..
انة الفارس الشيخ احمد ديدات رحمة الله الذي لم يسلم من الوهابية أدعياء السلفية والسلفية منهم براء..حيث اتهموة في دينة باقبح الاتهامات.بل جعلوة من الكفره المجرمون وكل هذا بسبب سؤ خلط وفهم صورة لهم عقلهم الفاسد الخالي من العلم والفهم الصحيح وكذلك من حب للتكفير والتبديع لكل امة الاسلام..فلنترك الفتوي تتكلم..

الجزء رقم : 2، الصفحة رقم: 116)

فتوى رقم ( 19040 )

س : لقد ذكر الداعية أحمد ديدات في كتابه : ( القرآن معجزة المعجزات ) أن القرآن من مضاعفات العدد ( 19 ) ، وضرب لذلك أمثلة نذكر بعضها .

– وورد كلمة اسم في القرآن 19 مرة .

– وورد كلمة الله في القرآن 2698 ( 19 × 142 ) .

– وورد كلمة الرحيم في القرآن 114 مرة ( 19 × 6 ) .

– وورد حرف ( ن ) في سورة القلم 133 ( 19 × 7 ) .

ثم استدل أيضا بالدراسة التي أجراها المدعو : ( الدكتور رشاد خليفة ) في كتابه : ( القرآن تقديم مرئي لمعجزة ) نذكر كذلك بعض الأمثلة التي استدل بها منه .

– أول وحي قرآني 19 كلمة ، وهذه الكلمات تتألف من 76 حرفا ( 19 × 4 ) .

– السورة الأولى من القرآن : 19 آية ، وفيها : 285 حرفا ، أي : ( 19 × 15 ) . . إلخ .

وطلبه الفتوى فيها .

ج : هذه الدراسة من مفتريات وترهات الفرقة الباطنية البهائية ، وهي قائمة على تقديس رقم تسعة عشر ، ولا شك أنها باطلة ، إذ هي تلاعب بالقرآن العظيم وصرف للناس عن تدبره

ومعرفة معانيه الصحيحة ، ولهذه الطائفة الخبيثة عقائد فاسدة كثيرة ، منها : ادعاء بعض دعاتها النبوة وقولهم بالحلول والاتحاد وتحريم الجهاد والدعوة إلى وحدة الأديان وغير ذلك . فالواجب على المسلمين جميعا الحذر والتحذير من الوقوع في شباك هذه النحلة الكافرة ، والتأثر بأفكارهم وكتبهم . نسأل الله جلت قدرته أن يبطل كيدهم ، وأن يكف عن المسلمين شرهم إنه على كل شيء قدير .

وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

عضو عضو عضو نائب الرئيس الرئيس

بكر أبو زيد صالح الفوزان عبد الله بن غديان عبد العزيز آل الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

وتناسي هؤلاء القوم ان في الاصل الرقم 19 مذكور في القران الكريم

فيكف تسول لهم انسفم في اتهام الشيخ بدون بصيرة انه يتبع البهائية؟ وان هذا الفكر للوهابية..

فهذا وأن دل انما يدل علي ضحالة علمهم وحبهم التكفير بدون بحث ولا استقصاء للحقيقة ..

فلا حول ولا قوة الا بالله.

ورقم 19 وان كان يستخدمة البهائية فلا دخل لنا فيكفينا ان هذا الرقم ذكر في القران الكريم

.

يقول تبارك وتعالى: (عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ) [المدثر: 30].

بل نري لاحدهم غير معروف محمود بن رضا صالح المراد

في كتابه ” ثوابت الدعوة من الكتاب والسنة ونقد كتاب الإختيار لأحمد ديدات ” .

في ( ص 1 ) قال الشيخ محمود المراد :

” وعليه فإن الداعية الذي ينطلق من منطلقات مختلفة أو تجاوز ثوابت الدعوة ، فإنه يهوي بتجاوزه هذا في ظلمات الابتداع ، فكما تكون البدعة في أصل العمل تكون كذلك في المنهج والوسيلة . فإن اعتمد الداعية على التنـزيل أحسن وأصاب . وإن اعتمد على نفسه ، وكل إليها فضل وخاب .

لقد حوى هذا الكتاب الذي بين يديك ، اخي القارىء ، عددا من ثوابت الدعوة ونقداً لكتيبات أربعة لـ ( أحمد ديــــدات )

باللغة الانجليزية تدور حول إثبات نبوة محمد صلى الله عليه وسلم من الانجيـل ، جمعها في مجلد سماه ” الإختيــــــــــار “

ونظرا لما في هذه الكتيبات من تجاوزات وأخطاء في العقيـــدة

لا يحل السكوت عنها ، ونظراً لأن قراء هذه الكتيبات هم من الاعاجم الذين لايتكلمون العربية ،فقد رأيت أن من واجبي أن أبين مواطن الخلل في هذه الكتيبات لعل بياني هذا يكون معذرة الى ربي ، ولعل الذين يروجون هذه الكتيبات من اهل الخير بقصد حسن ، ودور النشر وباعة الكتب يعيدون النظر في ترويجهم لها .

وهذا فيلم للعمل علي موقع اليوتوب ليعلم العالم اجمع حقيقة الوهابية ادعياء السلفية وحبهم للتكفير حتي لفرسان الاسلام..!!

وهذه صور الفتوي لان موقع الافتاء للجنة الدائمة دائما معطل


فعلوا كما فعل النصاري في اطلاق اشاعة قبيحة علي الشيخ احمد ديدات رحمة الله انه يتبع القاديانية.

منذ عدة سنوات بدء النصارى الحاقدون على أسد الإسلام الشيخ أحمد ديدات رحمه الله بأنه كان يروج لعقائد القاديانية الكافرة , بل ادعوا أن الشيخ كان قاديانيًا ! , و ذلك نقلا عن إخوانهم من عباد الصليب فى جنوب أفريقيا , فلقد انتشرت هذه الفرية بعد مناظرة الشيخ مع جيمى سواجارت و أنيس شورش من أجل وقف التأثير الكبير الذى أكتسبه الشيخ رحمه الله بعد أقامته للحجة على أكبر القساوسة فى مناظراته المسجلة والمتداولة الى الأن , و فى خلال تلك الفترة من الثمانينات أصدر شيخنا عليه رحمات الله هذا البيان لكى يبين حقيقة الأمر و كذب هذة الفرية التى صدرت من المنصرين العاجزين عن مناظرته و افحامه عليه رحمات الله ,فرحمك الله شيخنا و جعل الجنة مثواك, فلقد قدمت يومها ما نـُشهد الله تبارك و تعالى أنكبه تدين , و نحن على هذا البيان من الشاهدين .
تلك هى نص الشهادة التى نطق بها فارس الإسلام أحمد ديدات بعد أن أشاع المنصرون هذة الفرية البالية كعادة أسلافهم فى محاربة أمة التوحيد إبتداء من أنبياء الله عليهم الصلاة و السلام و إنتهاء بعلماء الأمة الربانيين

فاصدر الشيخ مكتوب لبراءته من هذه الاشاعة القبيحة


و هذا هو نص الشهادة بعد ترجمتها :
مركز الدعوة الإسلامى العالمى
اشهارأنا / أحمد حسين ديدات , رئيس مجلس الدعوةالاسلامية , أشهد هنا أمام الله , و أنا فى كامل الأهلية التامة للشهادة
أن لا اله الا الله , محمد رسول الله

اننى أومنأن محمدا صلى الله عليه و سلم , هو النبى و الرسول الخاتم و أنه لا نبى و لا رسولبعده .
اننى أومن أن ميرزا غلام أحمد القاديانى ما هو الا دجال كافر .
اننىأومن أن أولئك الذين يقبلونه كنبى أو رسول أو مجدد أو حتى أنه رجل عظيم , انهم كافرون و خارجون عن حظيرة الاسلام .
ان كتابى ” crucifixion or crucifiction ” يحوى كلمة أخيرة ( الخاتمة ) توضح موقفى فيما أعتقده من عودة المسيح مرة ثانية .
ان مركز الدعوة الإسلامية لم ينشر مطلقًا و لم يوزع و لم يبع أو يشجع على بيع ترجمة محمد أسد لمعانى القرأن الكريم .
أسأل الله أن يحمينا من مروجى الإشاعات المتاجرين و من يعضون من الخلف و مروجى الفساد .

Advertisements
Comments
One Response to “الوهابية السلفية والطعن في الشيخ أحمد ديدات واتهامة في دينة وانه يتبع البهائية”
  1. عمر كتب:

    بسم الله الرحمن الرحيم
    سئل العلامة الناصح الأمين يحي بن علي الحجوري حفظه الله
    السؤال : أخٌ يسأل عن أحمد ديدات، يعني وما يفعله أو ما فعله هل يؤدي به إلى الكفر ؟
    هو كان يقرر التوراة والإنجيل والكتب المتقدمة في مدرسته، باعتبار أنهم يحفظونها و يفهمونها، و يناظرون الكفار على ضوئها، أنهم خالفوها، الحقيقة هذا منه ضلال، أما الكفر فلا يظهرُ لي، أنه يؤدي به إلى الكفر، إخوانيٌ بشدة ولكن ضال، ((أمتوهكون أنتم لقد جئتكم بها بيضاء نقية لو كان موسى حيا ما وسعه إلا اتباعي))فلا يجوز القراءة في تلك الكتب، التي يسمونها التوراة و الإنجيل زعموا، لأنها إما محرفة كما دل القرآن على أنهم كانو يحرفون كتبهم،((يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَنَسُوا حَظًّا مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ وَلَا تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَى خَائِنَةٍ مِنْهُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ )) ((فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَذَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ لِيَشْتَرُوا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا فَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا يَكْسِبُونَ )) (( وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ يُحَرِّفُونَهُ مِنْ بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ وَهُمْ يَعْلَمُونَ ))و إما أن ما لم يصله يد التحريف منسوخ بهذا القرآن، فتدريسهم و هكذا أيضاً تلميذه – زاكر – زاكر نايك، تدريسهم لهذه الكتب ضلال، ودعوة الكفار ليست على هذا الطريق الذي يسيرون عليهم هم، دعوة الكفار على ماجاء في قولِ الله عز وجل (( ) قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ )) (( كِتَابٌ فُصِّلَتْ آَيَاتُهُ قُرْآَنًا عَرَبِيًّا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (3) بَشِيرًا وَنَذِيرًا فَأَعْرَضَ أَكْثَرُهُمْ فَهُمْ لَا يَسْمَعُونَ (4) وَقَالُوا قُلُوبُنَا فِي أَكِنَّةٍ مِمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ وَفِي آَذَانِنَا وَقْرٌ وَمِنْ بَيْنِنَا وَبَيْنِكَ حِجَابٌ فَاعْمَلْ إِنَّنَا عَامِلُونَ (5) قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَاسْتَقِيمُوا إِلَيْهِ وَاسْتَغْفِرُوهُ وَوَيْلٌ لِلْمُشْرِكِينَ )) إلى أخر الأيات، إلى قوله (( فَإِنْ أَعْرَضُوا فَقُلْ أَنْذَرْتُكُمْ صَاعِقَةً مِثْلَ صَاعِقَةِ عَادٍ وَثَمُودَ (13) إِذْ جَاءَتْهُمُ الرُّسُلُ مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ )) هكذا دعى النبي صلى الله عليه وسلم المشركين، قولوا لا إله إلا الله تفلحوا، – أسلم تسلم يؤتيك الله أجرك مرتين فإن أعرضت فإنما عليك إثم الأريسيين – أما دعوة هؤلاءِ دعوة باطلة، أما الكفر فلا يتسنى، ما أعلم، ما أعلم ما يقول بذلك و لا يدل عليه الله أعلم، ضخموه أحمد ديدات هذا ضخموه جداً، يعني في الإذاعات و في كذا ضخموه، شأنهم في تضخيم من معهم، من أرادوا تضخيمه عندهم الإعلام بالتضخيم واسع….

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

  • الحقوق محفوظة

    Creative Commons License
  • ارشيف المدونة

  • اقسام المدونة

%d مدونون معجبون بهذه: