الشيخ محمد ابراهيم عبد الباعث

ترجمة فضيلة الشيخ محمد إبراهيم عبد الباعث

احذروا دعاة الفتنة

اتقوا الفتنة الدهماء

الجبر والآختيار

Advertisements
Comments
3 تعليقات to “الشيخ محمد ابراهيم عبد الباعث”
  1. azma300000 كتب:

    هذا الشيخ محمد إبراهيم عبد الباعث هو من أفضل علماء السنة علما وفقها وأدبا وحديثا وتفسيرا … من يستمع لدروسه يتعلم منه ما لا يمكن أن يتعلمه من غيره لقوة حجته واستنباطه للمفاهيم الدينية الصحيحة …….بارك الله فيكم وفيه ونفع الله به كل مؤمن مخلص صادق ….
    .
    وقد دلت نصوص القرآن والسنة على أن علم الدين ليس بكثرة الرواية أو بكثرة الحفظ وحده ، إنما هو الفقه وهو الحفظ مع حذق الفهم في الكتاب والسنة المؤدي إلى صحة الإستنباط للمعنى المراد والمقصود ؛ كما قال تعالى : (( وَإِذَا جَاءهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُواْ بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ )) فذم الله سبحانه وتعالى الذين يتكلمون بظاهر ما يسمعون ، ولم ينسب العلم إلا للقادرين على استنباط المقصود من المسموع .

    هذا وهو يخاطب أناسا يفهمون اللغة حق الفهم ، فما ظنك بمن لا يعرف للغة بابا ولا منفذا ، كحال جل مدعي العلم خاصة في هذا العصر فضلا عن العوام ، فكل فُرْقَةٍ وكل فتنة حدثت في الأمة كانت بسببهم ، فإن أحدهم يلحن ويغلط في لفظ آيات القرآن فضلا عن الحديث ثم يدعي كذبا أنه يفهمها ويفهم قصدها ويفتي بفهمه السقيم .. والحق أنه لا يعرف إلا ما تبادر إلى ذهنه من ظاهرها بفهمه الدارج الضال لا بلسانها العربي المبين ، وبسبب ذلك تكونت الفرق الضالة في كل عصر كالخوارج وأذنابهم من الوهابية والمتمسلفين ، فهم يخبطون خبط عشواء في كل أمور العادة والعبادة وفي الفقه والعقيدة .

    وعنهم وعن أمثالهم قال رسول الله ():
    (( أول ما يرفع من الأرض العلم فقالوا : يا رسول الله يرفع القرآن ؟ قال : لا ، ولكن يموت من يعلمه .أو قال : من يعلم تأويله . ويبقى قوم يتأولونه على أهوائهم )) . أخرجه عبد بن حميد عن أبي قلابة ( تفسير الدر المنثور للسيوطي ) .

    فهذا الحديث أيضا فيه تصريح بأن اتباع ظواهر النصوص الشرعية وحده ليس هو العلم ولا هو الحق بل هو هَوًى مُتَّبَعٌ .
    إنما العلم حقا هو الإحاطة بذلك ظاهرا وباطنا وحسن تأويل مع أسس أخرى لا بد منها ، حتى يمكن الفهم الصحيح المقصود
    قال الإمام الشافعي رحمه الله : « لا يقيس إلا من جمع آلات القياس وهى العلم بالأحكام من كتاب الله فرضه وأدبه وناسخه ومنسوخه وعامه وخاصه وإرشاده وندبه ، ويستدل على ما احتمل التأويل منه بسنن النبي صلى الله عليه وسلم وبإجماع المسلمين فإذا لم يكن سنة ولا إجماع فالقياس على كتاب الله ، فإن لم يكن فالقياس على سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فإن لم يكن فالقياس على قول عامة السلف الذين لا يعلم لهم مخالفا ولا يجوز القول في شيء من العلم إلا من هذه الأوجه أو من القياس عليها ولا يكون لأحد أن يقيس حتى يكون عالما بما مضى قبله من السنن ، وأقاويل السلف وإجماع الناس واختلافهم ولسان العرب ويكون صحيح العقل حتى يفرق بين المشتبه ، ولا يعجل بالقول ولا يمتنع من الاستماع ممن خالفه لأن له في ذلك تنبيها على غفلة ربما كانت منه أو تنبيها على فضل ما اعتقد من الصواب وعليه بلوغ عامة جهده ، والإنصاف من نفسه حتى يعرف من أين قال ما يقوله ، قال : فإذا قاس من له القياس واختلفوا وسع كلا أن يقول بمبلغ اجتهاده ولم يسعه اتباع غيره فيما أداه إليه اجتهاده ، والاختلاف على وجهين فما كان منصوصا لم يحل فيه الاختلاف ، وما كان يحتمل التأويل أو يدرك قياسا فذهب المتأول أو القايس إلى معنى يحتمل وخالفه غيره لم أقل : إنه يضيق عليه ضيق الاختلاف في المنصوص » وقال أبو عمر : « قد أتى الشافعي رحمه الله في هذا الباب بما فيه كفاية وشفاء »
    ا.هـ. نقلا من كتاب جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر
    وفي كتاب الفقيه والمتفقه للخطيب البغدادي
    قال الشافعي : « لا يحل لأحد يفتي في دين الله إلا رجلا عارفا بكتاب الله : بناسخه ومنسوخه ، وبمحكمه ومتشابهه ، وتأويله وتنزيله ، ومكيه ومدنيه ، وما أريد به ، وفيما أنزل ، ثم يكون بعد ذلك بصيرا بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وبالناسخ والمنسوخ ، ويعرف من الحديث مثل ما عرف من القرآن ، ويكون بصيرا باللغة ، بصيرا بالشعر ، وما يحتاج إليه للعلم والقرآن ، ويستعمل مع هذا الإنصاف ، وقلة الكلام ، ويكون بعد هذا مشرفا على اختلاف أهل الأمصار ، ويكون له قريحة بعد هذا ، فإذا كان هذا هكذا فله أن يتكلم ويفتي في الحلال والحرام ، وإذا لم يكن هكذا فله أن يتكلم في العلم ولا يفتي »
    وسئل يحيى بن أكثم ، متى تحب للرجل أن يفتي قال : « إذا كان بصيرا بالرأي ، بصيرا بالأثر » قلت : وينبغي أن يكون : قوي الاستنباط جيد الملاحظة ، رصين الفكر ، صحيح الاعتبار ، صاحب أناة وتؤدة ، وأخا استثبات ، وترك عجلة ، بصيرا بما فيه المصلحة ، مستوقفا بالمشاورة ، حافظا لدينه ، مشفقا على أهل ملته ، مواظبا على مروءته ، حريصا على استطابة مأكله ، فإن ذلك أول أسباب التوفيق ، متورعا عن الشبهات ، صادفا عن فاسد التأويلات ، صليبا في الحق ، دائم الاشتغال بمعادن الفتوى ، وطرق الاجتهاد ، ولا يكون ممن غلبت عليه الغفلة ، واعتوره دوام السهر ، ولا موصوفا بقلة الضبط ، منعوتا بنقص الفهم ، معروفا بالاختلال ، يجيب بما لا يسنح له ، ويفتي بما يخفى عليه …
    وفي معرفة من يصلح أن يفتي تنبيه على من لا تجوز فتواه واعلم أن العلوم كلها أبازير الفقه ، وليس دون الفقه علم إلا وصاحبه يحتاج إلى دون ما يحتاج إليه الفقيه ، لأن الفقيه يحتاج أن يتعلق بطرف من معرفة كل شيء من أمور الدنيا والآخرة ، وإلى معرفة الجد والهزل ، والخلاف والضد ، والنفع والضر ، وأمور الناس الجارية بينهم ، والعادات المعروفة منهم فمن شرط المفتي النظر في جميع ما ذكرناه ولن يدرك ذلك إلا بملاقاة الرجال ، والاجتماع من أهل النحل والمقالات المختلفة ، ومساءلتهم ، وكثرة المذاكرة لهم ، وجمع الكتب ، ودرسها ، ودوام مطالعتها والدليل على ما ذكرناه أن الله تعالى لما أراد إعلام الخلق أن ما أتى به نبينا صلى الله عليه وسلم من القصص ، والأخبار الماضية ، والسير المتقدمة معجزٌ أعلمهم أنه لا يعرف بلقاء الرجال ، ودراسة الكتب ، وخطه بيمينه ، ليصدق قوله إنه إعلام من الله ، فدل على أن محصول ذلك في العادة بالملاقاة ، والبحث والدرس ، ووجوده بخلاف ذلك خرق عادة صار به معجزا ، ولو لم يكن ذلك كذلك لم يكن لنفيها عنه معنى . … وقيل لبعض الحكماء : « إن فلانا جمع كتبا كثيرة ، فقال : هل فهمه على قدر كتبه ؟ قيل : لا ، قال : فما صنع شيئا ، ما تصنع البهيمة بالعلم » . وقال رجل لرجل كتب ولا يعلم شيئا مما كتب : « ما لك من كتبك إلا فضل تعبك ، وطول أرقك ، وتسويد ورقك ». قلت : وهذه حال من اقتصر على النقل إلى كتابه من غير إنعام النظر فيه ، والتفكير في معانيه .

    • Alsharef Khaled كتب:

      احسنتم اخي ازما احسن الله اليكم

      • alyhafez كتب:

        بارك الله فيكم

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

  • الحقوق محفوظة

    Creative Commons License
  • ارشيف المدونة

  • اقسام المدونة

%d مدونون معجبون بهذه: