حكم ابن تيمية على السلفية الوهابية

قال ابن تيمية فيما ردَّ به على (تأسيس التقديس) للإمام الرازي ما نصُّه :

… قد تواتر عن النبي إخباره بأن الفتنة ورأس الكفر من المشرق الذي هو مشرق مدينته كنجد وما يشرق عنها.. ثم ساق بعض الأحاديث الواردة في ذلك في الصحيحين وغيرهما إلى أن قال: ولا ريب أن من هؤلاء ظهرت الردة وغيرها من الكفر، من جهة مسيلمة الكذاب وأتباعه وطليحة الأسدي وأتباعه، وسجاح وأتباعها، حتى قاتلهم أبو بكر الصديق ومن معه من المؤمنين، حتى قتل من قتل، وعاد إلى الإسلام من عاد مؤمنا أو منافقا.

انظر: بيان تلبيس الجهمية لابن تيمية ج1 ص 17-24.

ابن تيمية ليس حجة وليس ثقة في نقل العلوم بل هو خالف اجماع علماء المسلمين في نحو ستين مسألة ولكن أوردت كلامه من باب من فمك ندينك …. فهل سمعتم يا سلفية/ وهابية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


Advertisements
Comments
One Response to “حكم ابن تيمية على السلفية الوهابية”
  1. ahlem كتب:

    بارك الله فيك على هذ توضيح

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

  • الحقوق محفوظة

    Creative Commons License
  • ارشيف المدونة

  • اقسام المدونة

%d مدونون معجبون بهذه: